٢١ وصفة لتقوية البراند الشخصي

هل تبحث عن التميز مثل اشهر البراندز العالمية؟ البراند الشخصي يحقق لك ذلك.

من يريد ان يتذكره الاخرين عليه الاهتمام ببرانده الشخصي.

اليك احدى وعشرون صفة تقوي براندك الشخصي:

١ تميز في شيء محدد معروف:

خدمة مميزة، مرِح، سهولة التعامل، الجدية، التسليم في الوقت المحدد، الاهتمام بالموظفين، مساعدة الاخرينالخ

يجب ان يتذكرك الاخرون بحسن التعامل وترك اثر ايجابي والذي بدوره يجعلهم يعودون اليك مرارًا او التوصية بالتعامل معك.

٢ركز في مجالك:

من السهل التشتت في أمور عِدة وعدم التخصص في أمر محدد. التركيز في شغفك يميزك عن الاخرين. الامر صعب وخاصةً لأن لدينا اهتمامات عِدة. ركز طاقتك في ذلك التخصص.

٣نفذ وعودك:

للأسف الشديد في عالمنا اليوم اصبح الدارج هو عدم الوفاء بالوعود. عدم الالتزام بالوعود يسبب اكبر الاضرار ببراندك الشخصي. من السهل جداً التميز في عالمنا اليوم عندما نوفي بوعودنا.

٤احترام الوقت:

عندما تحترم وقتك الخاص يسهل عليك احترام أوقات الاخرين بسهولة. الوصول والتسليم في الوقت المحدد امر لا يستهان به في الحياة. تعامل مع الوقت مؤشر قوي لشخصك.

٥بناء وتقوية علاقاتك الاجتماعية:

الشخصيات الناجحة عالميا لديها روابط قوية متنوعة، يساعدون الكثير دون مقابل. وفي حال حاجتهم لخدمةٍ ما يجدون الكثير يقدمون لهم مايحتاجونه. قوّي علاقاتك قبل احتياجاتك.

٦ساعد دون مقابل:

هناك سحر يحدث عند تقديمك المساعدة للاخرين ولا تنتظر رد الجميل او مقابل، فمع الايام تعود لك المساعدة اضعاف مضاعفة.

٧خفض سقف توقعاتك من الاخرين:

اذا كنت تعتقد ان العالم مكان مثالي فسوف تعيش سلسلة من الخيبات المتكررة. خفض توقعاتك من اصدقائك، افراد العائلة، الاقارب، المجتمع، العمل، التجارة والظروف فذلك يقلل من الصدمات و يزيد من سعادتك.

٨المسامحة:

سامح فلا مكان للحقد وغيرها من السموم. تعلّم الدرس من الموقف واكمل مشوارك. ولاتحمل معك سوى الذكريات الجميلة.

٩تخلص من العلاقات السامة:

قلة من يستحق وقتك وجهدك. تخلص من الناس السامة والسلبية التي تؤثر على حياتك.

١٠  مساعدة الآخرين:

عند مساعدتك الاخرين سوف ينتابك شعور رائع وبالاخص الذين يخجلون من طلب المساعدة ومع الايام تكوّن صداقات حقيقية قد يخدمونك أو يخدمون من يهمك أمرهم.

١١اعد صناعة نفسك

مع الايام تصبح نقاط قوتك ومايميزك مألوف وغير مجدي ومع القراءة والتدريب المستمر، والاستثمار في شخصك تظهر لك معالم ونقاط قوة مميزة وحديثة تتناسب مع الوقت، لذلك اصحاب البراند الشخصي القوي لايتوقفون عن اعادة صناعة انفسهم باستمرار ودون توقف.

تذكر ان ما اوصلك الى هنا من امكانيات وصفات لن يصلك الى النقطة القادمة في مشوارك. منافسك الوحيد هو نفسك فكن قدر التحدي.

١٢لاتتوقف عن التعلم:

المدرسة و المرحلة الجامعية تفتح لك الابواب اما التعلم الذاتي المستمر يفتح لك آفاق جديدة!

لن تستطيع معرفة كل شيء ولكن مع التعلم المستمر والقراءة سوف تقترب. نوّع مصادرك وتقبل كبرى الافكار وصغرى الاراء اينما وُجدت لتقوية معرفتك.

١٣استفد من الدرس:

من اصعب الأمور محاولة الاستفادة من تجربة سيئة اثناء حدوثها ولكن لاتجعل الامر يمر دون ان تجد الدرس الثمين داخل تلك التجربة. لاتركز على الأمر السيء وحاول ايجاد مايستفاد من الصدمة أو الفشل.

١٤التركيز على نقاط القوة:

الكثير يبحث عن نقاط ضعفه ويضع جهد عليل لتقويتها وهذا خطأ كبير يقع فيه الكثير.

معرفة نقاط قوتك والتركيز على تنميتها سوف  يقويها وفي نفس الوقت يقوي نقاط ضعفك وتحفيزك. اغلق باب الشك في قدراتك وافتح باب القوة لديك.

١٥اضحك، امرح، العب:

ينجذب الاخرون بكل بساطة للمرح والفرح والضحك وينفرون من الكآبة والسلبية والنكد. اضحك والعب اكثر من قبل وابتسم في وجه الغريب ولاتكشر.

١٦الأصلي:

لاتقلد الاخرون وتعتقد ان ذلك يقوي من شخصك او براندك. كل انسان مختلف بل إِخشى ان تكون نسخة مُكررة. لاتبحث عن القبول لدى الكل، طبيعتك سوف تجلب الفئة التي تقدّر انفراديتك وماتقدمه.

١٧الحركة المثمرة:

طريق الحياة ليست خط مستقيم بل خريطة مبهمة تختلف من شخص لآخر، فالبعض يتوقف عند اول وعكة والناجح لايتوقف عن شق طريقه. لا تترك الظروف والصدمات من الاخرين تعرقل مسيرتك نحو تحقيق اهدافك و بناء شخصية اقوى.

١٨لا تفشي بجميع معلوماتك ومصادرك:

انت كتاب ولايمكنك وضع كل ما بداخلك على الغلاف. لاتشتكي لعدم تهافتهم نحوك للحصول على ماتقدمه لو كنت تقدمه دون مقابل باستمرار. مصادرك وماتعرفه ثمين لاتفرط بهما. نحن في زمن المعلومات. والمعلومات تبُاع وتُشترى ولاتوزع مجاناً.

١٩الاحترام:

احترام الكبير والصغير والغني والفقير امر محسوم.. ولكن: طريقة تعاملك مع من لايستطيع ان يقدم لك شيء في المقابل حاضراً او مستقبلاً يخبرنا عن حقيقة امركمثلاً عامل النظافة، النادل في المطعم، سائق الاجرة، كيف تعاملك معهم؟ اسأل نفسك.

٢٠شغفك:

تحدث وناقش كل مايخص شغفك وعملك في كل مكان ومُناسبة، على كل وسيلة. نقاشك وبحثك المستمر فيما تحب ان تقوم به او اهتمامك يقوي معرفتك وبعد فترة تصبح انت الخبير في ذلك المجال.

٢١ماذا تقدّم:

وهنا لا أقصُد مسماك الوظيفي مثل (مدير تسويق) أو (بائع) ولكن ما اقصُده ماهو العمل الذي تقوم به من أجلي؟ ماذا تقدّم لي لو تقابلناكيف يُمكنك مساعدتي أو مساعدة الاخرين والعالم؟ هل تسهّل حياتي من خلال نصائح مصرفية خاصة؟ الكثيرون هنا يقولون انهم (موظف بنك) وهنا يظهر الفرق الكبير بين المكرر/ الموظف وبين من يريد الاخرين ان يتذكرونه لأنه يهتم بـ برانده الشخصي.

٢٢- الانتظام:

هناك من يقدم عمل رائع على مزاجه وهناك من يقدم عمل رائع بانتظام دون انقطاع. آعتقد وصلت الرسالة.

٢٣- اعطي اكثر مما وعدت بقليل:

 من تتوقع سوف يتحدث عنك اكثر: عميل ياخذ مقابل ما دفع ام عميل اخذ ما دفع مقابله وفوجئ بشئ اضافي لم يتوقعه؟

اي نعم وعدتكم ب ٢١ طريقة لتقوية براندكم الشخصي ولكنكم تستاهلون اكثر!

Leave a Reply

Your email address will not be published.