ما هو الاثر الذي تتركه؟

 

 

ما يفرق

وحشتنا

وحشنا

الله يذكره بالخير

اهمية السؤال: “ما هو الاثر الذي اتركه عندما انصرف” اقل اهمية لدى الكثير من كيف شكلي؟ كيف دخلتي على المجلس؟ اهميتى؟

و نادرا يكون اهم من الاهتمام بجعل الاخرين يشعرون باهميتهم وتاثيرنا الايجابي عليهم

:بعض المواقف الهامة التي نترك فيها اثر

البيت: من الطفوله للمراهقه وحياه الكبر، ما هو شعور والدتك ووالدك عند حضورك؟ وانصرافك؟ اخوتك؟ هل يفرحون لقدومك؟ ام ينتظرون مغادرتك؟

ماذا عن شريك حياتك؟ ما هو شعورهم عند خروجك من البيت؟ ماذا تعتقد؟ بصراحه؟ اطفالك؟ هل يمثلون عليك ام فعلا يتمتعون بصحبتك؟ هل يفتقدونك؟

العمل: هل لا زال يتذكرونك كموظف؟ كمدير؟ كقائد؟ هل يبحث عنك العميل لانك مهم ومحبوب وخدوم وتهتم بشعوره؟ ما هو الاثر الذي تركته عليهم اليوم؟ و كل يوم.

المناسبات: هل انت موجود ولك اثر؟ هل تقدم من تعرف للاخرين تشعرهم باهميتهم

كانهم في بيتهم بين ناسهم؟

ام تنشغل بالاهم من ذلك: نفسك.. وحب الايادي. وتوزيع لابتسامات الزائفة؟

المحلات التجاريه: هل انت ذالك الزبون الذي يتضارب على خدمته الموظفين والجرسونات؟ ام ذلك الكريه الذي يتمنون ان تنشق الارض وتبلعهم عندما يرون وجهك العكر الذي لا يعجبه العجب، المتذمر من كل شيء بما في ذلك الهواء الذي يتنفسه

ام انك ذلك المتسامح المبتسم الذي دائما يترك كل من يقابله في حاله فضل وشعور ايجابي.

الساحات الاجتماعيه: هل انت مركز شكاوى ومشاكل متنقل، الباحث عن النقطه السوداء فى ثوب العيد الجديد الابيض؟

ام انك المناقش المتحدث صاحب العقل المنفتح والنقد الايجابي صاحب تقديم الحلول بطريقه محترمه و مهذبة الذي يحترم الكبير و الصغير بجميع فئاتهم الاجتماعية؟

السفر: هل انت سفير بلادك فوق العاده الذي يشرفها و يشرف اسمه وعائلته اينما ذهب؟ ام انك من ضعاف النفوس صاحب الفلوس الذي يعتقد ان حفنه من الدولارات تعطيك الحق في الدهس على كرامة كل من تقابل لانك(في اعتقادك) افضل منهم و سائح و تستحق ذلك

و اخيرا… ماذا سوف يقولون عنك عند انتهاء مدتك الغير معلومة على هذه الدنيا؟ ما هي الذكرى التي تركتها معهم؟ ماهو الشعور الذي سوف ينتابهم عندما يذكر اسمك؟ ما هو الاثر الذي تركته عليهم بدون فرصه للتصحيح.

Leave a Reply

Your email address will not be published.