لمن؟

تشعر بالحيرة والضغوط او التوتر المستمر الغير مبرر؟ صعب تلحق عليهم؟ تتوقع سراب؟

تركض خلف ماذا ومن بالضبط؟ ما تريده انت ام ما يريدونه؟ هل تتوقع انهم يخفون الجانب المظلم من حياتهم؟ الجانب الطبيعي؟ الواقعي؟

تحاول ان تتماشى وتتعايش مع الكل في كل ساحة.. وتنتهي بقطرة من كل بحرويستمر العطش.

تحاول الوزن بينها وبينهم، عائلتك والاهل وجمع المال واحلام الثراء والعمل وارضاء المديرالمقرف وووقتك الخاص“ .. حاول تختار اولوياتك بحكمة وتمعن بدل غث المقربين بالشكاوي والتذمر.

تختبئ وراء اعذارك وترفض مواجهة اخطائك او احتمالية انك قد تكون مخطئ.. تحاول ارضاء الجميع على حسابك الشخصي.. حكينا عن هذه التجربة؟

استعراضك للعالم من خلال صورك اهم من استمتاعك باللحظة والواقع والحاضر.

اليك بهذه الفكرة المجنونة اليوم:

ركز على القليل القريب اكثر من محاولة ارضاء مئات الالوف من الوجيه المجهولة التي لن تميز وجودك من عدمه..

هذه الفئة القليلة سوف تحترم انفراديتك وتقدرك  وما تقوم به، تحاول فهمك، تحترمك وتعجبهم شخصيتك وهويتك واحتمال يفتقدونك

حتى لو لم يفتقدونك.. انت المهم، الانانية العادلة اليوم مطلوبة لكي تعيش حياتك الطبيعية.. وحتى لو خذلوك لا تنسى نفسك، حياتك.. قم بعمل ما تحبهانتمن اجلك انت.

Leave a Reply

Your email address will not be published.