سنة جديدة: احلام واهداف جديدة

:كل سنة الكثير يكرر نفس الشئ  

نقل الاهداف الشخصية الكبيرة العملاقة الشخصية الغير ملحة/ الغير مزعجة التي لا تخض احد غيرنا والاهم بالنسبة لتطويرنا الشخصي وحياتنا للشهر القادم..او السنة القادمة

في نفس الوقت ما يطلبه الاخرون منا ننفذه باسرع وقت حتى لا يزعجوننا او نستفيد من ترقية او علاوة سنوية وبذلك نحقق اهداف شركاتهم او اعمالهم

متناسين انفسنالاننا نحن من يراقب ويسأل عن اهدافنا ولا احد سوانا،

ماذا يعني هذا الكلام؟

:المعنى واضح 

الاهم والافيد بالنسبة لنا لا يهم غيرنا

تحقيق الاهداف الشخصية اصعب من الحديث عنها وتدوينها باجندة الكترونية

عدم وضوح الاهداف وكثرتها تعيق من تحقيقها

التشتتالعالميبسببالساحاتالاجتماعيةلايساعدناويحتاجتحجيم وادارة صارمة 

الاولويات مهمة.. وغالبا الاهداف الاسهل غير مفيدة

العمل على تحقيق الاهداف الشخصية على مدار سنة يحتاج وقفة وتآمل.. وعلينا ان نتذكر ان الانسان غالبا لا يعمل الا في اخر الوقت المحدد لتحقيق اي شئ 

التوقف عن مقارنة اهدافنا الشخصية باهداف غيرنا تساعدنا في تحقيقها لاننا بكل بساطة نختلف في ٩٠٪ من الامور والمعطيات 

كل سنة وانتم محققين اهدافكم وبخير 

Leave a Reply

Your email address will not be published.